💫كل شيء يحتاجه المعلم والطالب مجاناً✨

عبر تطبيق دوافير 📲

تطبيق دوافير قوقل بلاي اندرويد
تطبيق دوافير ابل استور ايفون ايباد
تطبيق دوافير هواوي

أول ثانوي

اول ثانوي 1
اول ثانوي2
اول ثانوي3

السنة الأولى المشتركة

الصف الأول الثانوي
الخطط الدراسية
هي سنة تمهيدية يتم فيها الإعداد العام للطالب وتهيئته للالتحاق بالمسارات عبر عمليات التسكين، والتي تحدد مسار الطالب الذي يتناسب مع ميوله واتجاهاته وقدراته، بحيث يكمل الطالب السنتين التاليتين في المسار المحدد.

المجال والمواد وعدد الحصص الأسبوعية
1- العلوم الشرعية القرآن الكريم وتفسيره، الحديث ٨
2- اللغة العربية الكفايات اللغوية ١٠
3- العلوم الاجتماعية الدراسات الاجتماعية ٥
4- اللغات الأجنبية اللغة الإنجليزية ١٥
5- العلوم والرياضيات الرياضيات، الفيزياء، الكيمياء، الأحياء، علم البيئة 33
6- علوم الحاسب التقنية الرقمية ٩
7- العلوم الإدارية المعرفة المالية 3
8- المهارات التفكير الناقد ، التربية الصحية والبدنية، التربية المهنية 13

أول ثانوي

التسكين
بعد انتهاء السنة الأولى المشتركة يلتحق الطلبة في السنة الثانية بالمسار العام، أو أحد المسارات
التخصصية حسب قدراتهم وميولهم، و وفق ضوابط التسكين التالية:
اجتياز 50 % من المواد الدراسية للسنة الأولى المشتركة ونجاح الطالب في جميع المواد الدراسية التي لها ارتباط في المسار التخصصي.
وتحقيق معايير التسكين العامة والخاصة للمسار المرغوب التسكين فيه .

حساب النسبة الموزونة للمسار التخصصي المرغوب بناء على نسبة الطالب في المكونات التالية:
1- مقياس الميول المهنية.
2- مواد السنة الأولى المشتركة.
3- المواد الدراسية ذات الارتباط بالمسار التخصصي.

التجسير:
نظام مرن يتيح للطالب فرصة الانتقال بين المسارات الدراسية وفق آلية محددة، ويهدف التجسير ضمان رحلة تعليمية مرنة تتسق مع ميول ورغبات الطالب مما يزيد من فرص تحقيق النجاح لديه.
وهو يتيح للطالب عند رغبته في تغيير مساره وفق الضوابط المحددة في دليل التجسير وفق الآتي:
1- يتاح للطالب في المسار العام التجسير لجميع المسارات التخصصية.
2- يسمح للطالب التجسير بين المسارات العام، علوم الحاسب والهندسة، الصحة والحياة .
3- يسمح للطالب التجسير بين المسار الشرعي ومسار إدارة الأعمال.

السنة الأولى المشتركة

التوجيه الأكاديمي
يُعدُّ التوجيه الأكاديمي عنصرًا رئيسًا في نظام المسارات في التعليم الثانوي، وهو خدمة تقدم للطلبة من خ ال توزيعهم على عدة موجهين أكاديميين في المدرسة.
ويقوم الموجه الأكاديمي بمساعدة الطالب في الكثير من الأمور التي تواجهه بدءًا من اختيار مسار التخصص المناسب، ومن ثم المتابعة التربوية والأكاديمية للطالب، وانتهاءً بتزويده بما يحتاج من خرُّج.
معلومات توضح الفرص المتاحة له بعد التخرج .

حصص الإتقان:
يبدأ تقديم حصص الإتقان من السنة الثانية في نظام المسارات وتتراوح بين حصتين إلى ثلاث حصص دراسية أسبوعيًا وتركز حصص الإتقان على تقديم أنشطة تعليمية داعمة أو إثرائية للطلبة وفق احتياجهم التحصيلي أو المهاري، وتهدف إلى تحسين الكفاءات الرئيسة للطلبة لتمكينهم من تحقيق النجاح، وتجنب الرسوب والتعثر في نظام المسارات.
كما أن حصص الإتقان ليست فقط للطلبة المتعثرين، بل يمكن للطالب الموهوب أيضاً الاستفادة من حصص الإتقان بما يساعده على التميز في ًالأداء، وتحقيق نتائج عالية في نواتج التعلم والاختبارات الدولية.

انهاء مشروع التخرج بنجاح :
يشترط نظام المسارات أن يقدم كل طالب مشروع تخرُّج في مجال تخصصه؛ وذلك بهدف تعويده على تطبيق ما تعلمه، ودمج خبراته النظرية مع الممارسات التطبيقية.
ويمثل مشروع التخرُّج أحد نواتج التعلم المُهمة التي يصل إليها الطالب بعد دراسته للمسارات ويهدف لقياس وتقييم ما وصل إليه الطلبة من مستوى علمي ومهاري في نظام المسارات، والغاية منه ربط الطلبة بمساراتهم من خلال إتاحة الفرصة لهم للتعمق في أحد مجالات مساراتهم التخصصية.
1- طلبة المسار العام: يعد الطالب مشروع التخرج في إحدى المجالات الاختيارية خلال دراسته لمواد المجال الاختياري.
2- طلبة المسارات التخصصية: يعد الطالب مشروع التخرج في مجاله التخصصي.
أصبح العمل التطوّعي جزءًا رئيسًا من نظام المسارات في المرحلة الثانوية، حيث يقدمّه الطالب من خلال مهام رئيسة يتم تكليفه بها، عبر التفاعل مع المجتمع المحيط. كما يعتبر العمل التطوعي أحد الركائز الرئيسة التي تسهم في بناء اتجاهات وإكساب قيم إيجابية لدى الطلبة و تنمية شخصية المتعلم في جميع المجالات المعرفية والاجتماعية والانفعالية.

شارك الصفحة مع أصدقائك